• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

تويتر تؤكد اختبار عرض التغريدات بحسب الأهمية وليس التوقيت

بواسطة : حذيفة
 0  0  379
تويتر تؤكد اختبار عرض التغريدات بحسب الأهمية وليس التوقيت
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

تويتر تؤكد اختبار عرض التغريدات بحسب الأهمية وليس التوقيت

أكدت شركة تويتر أمس الثلاثاء أنها تعمل على اختبار صيغة جديدة للخط الزمني حيث تُصنف التغريدات حسب الأهمية بدلًا من الترتيب الزمني العكسي.

وتُظهر لقطات من التجربة التي تجريها تويتر تغريدات غير مُرتبة ومتناثرة على طول الخط الزمني للخدمة، وقد سبب ذلك ضجة صغيرة بين مستخدمي تويتر القدامى.

وكانت تويتر قد ألمحت منذ أكثر من سنة إلى أنها تعتزم تغيير خوارزمية ترتيب التغريدات، ولكن يُظهر مستخدمون أنهم اعتادوا على الترتيب الزمني العكسي، الذي يعدونه من صميم تجربة موقع التدوين المصغر.

André Silva

ومن جانبها، قالت متحدثة باسم تويتر “هذه مجرد تجربة”. وأضافت “نحن نواصل استكشاف طرق لتقديم أفضل المحتوى للأشخاص الذين يستخدمون تويتر”.

ويُرجح أن تكون هذه التجربة جزءًا من وعد الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لتويتر، جاك دورسي بإحداث تغييرات كبيرة وجريئة على الخدمة للمساعدة في إخراجها من مستنقع تراجع النمو.

وفي تموز/يوليو الماضي، قال دورسي إن الشركة ستواصل إجراء اختبارات على طريقة عرض التغريدات في الخط الزمني وكل ما يلزم لمساعدة المستخدمين على العثور ومتابعة الحسابات التي تهمهم، ولجعل المنتج أسهل وأكثر يسرًا للمزيد من الناس.

ويُعتقد أن الانتقال من صيغة الترتيب الزمني العكسي إلى آخر تفرضه خوارزمية تشبه من جهة المبدأ تلك المُعتمدة من قبل موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك الذي يؤكد على أن أهمية المحتوى أولى من توقيته، قد يكون فعلًا تغييرًا مهمًا.

ومنذ انطلاق تويتر قبل نحو تسع سنوات، كان الترتيب الزمني العكسي للخط الزمني أساسيًا فيها، وهو ما جعل تويتر تفخر بأنها خدمة لحظية، بمعنى أن ما يشاهده المستخدم في لحظة ما هو بالفعل ما يجري.

ومع أن لهذه الصيغة مزاياها، يُعتقد أيضًا أنها سبب في أن يُفوّت المستخدمون محتوى مهمًا أثناء الابتعاد عن تويتر، لذا يصبح التمرير من خلال الخط الزمني للاطلاع على فاتهم من تغريدات عملًا روتينيًا بالنسبة للمستخدمين القدماء ومحبطًا للمستخدمين الجدد الذين يبحثون عن محتوى ذي الصلة.

وكانت تويتر قد أطلقت في كانون الثاني/يناير الماضي ميزة “عندما كنت بعيدًا” While you were away لإدراج تغريدات مختارة فائتة للخط الزمني، ولكن بعد نحو عامين من تراجع النمو، يرى مراقبون أن الشركة تحتاج بالفعل لتجربة شيء أكثر جرأة.

يُشار إلى أنه وخلال الربع الثالث من العام الجاري، لم تفلح تويتر في جلب سوى 3 ملايين مستخدم جديد، أو 1%، وهي تملك الآن نحو 307 ملايين مستخدم نشط شهريًا.

محتويات ذات صلة

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )