• ×
  • تسجيل

الأحد 11 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

نوكيا تعتزم بيع كاميرا الواقع الافتراضي OZO بمبلغ 60 ألف دولار

بواسطة : admin
 0  0  316
نوكيا تعتزم بيع كاميرا الواقع الافتراضي OZO بمبلغ 60 ألف دولار
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

نوكيا تعتزم بيع كاميرا الواقع الافتراضي OZO بمبلغ 60 ألف دولار




قالت شركة نوكيا اليوم الثلاثاء إنها تعتزم بيع كاميرا الواقع الافتراضي خاصتها “أوزو” OZO بسعر يصل إلى 60,000 دولار أميركي، على أن تبدأ شحنها خلال الربع الأول من العام المقبل، ليؤكد هذا السعر أن الكاميرا موجهة لصناع الأفلام وليس للمستهلكين العاديين.

وتتوفر الكاميرا ثلاثية الأبعاد OZO، التي كشفت عنها الشركة الفنلندية في تموز/يوليو الماضي، الآن للطلب المسبق على موقع نوكيا، ويجب دفع مبلغ 5,000 دولار الآن كوديعة لطلبها.

وتمتاز OZO بأنها تملك 8 عدسات متزامنة تضم كل منها مستشعر بدقة 2K x 2K، وتغطي هذه العدسات زاوية تصوير وعرض 360×180 درجة تنتج فيديو ثلاثي الأبعاد بسرعة 30 إطارًا بالثانية مع حساسية للضوء ISO قدرها 400.

كما تمتاز الكاميرا المرتقبة، التي تعد أبرز محاولات نوكيا للدخول في سوق “الواقع الافتراضي” الواعد، ثمانية ميكروفونات لتسجيل صوت محيطي متعدد الجهات، ويمكن التحكم بها عن طريق شبكات “واي فاي”، وعبر تطبيق متوفر فقط لنظام التشغيل “أو إس إكس 10.10” OS X 10.10 التابع لشركة آبل.

image
image
وبخلاف تقنيات الواقع الافتراضي الأخرى، تعمل OZO على معالجة الفيديو ثلاثي الأبعاد داخليًا وتخزينه على قرص داخلي SSD مدمج بسعة 500 جيجابايت، تقول نوكيا إنه يكفي لتسجيل فيديو مدته 45 دقيقة.

أما الفيديو الناتج فهو يأتي بدقة 8K x 4K وبعمق لوني قدره 10 بتات. هذا ويبلغ وزن الكاميرا، التي تأتي مصنوعةً من الألمنيوم وباللون الرمادي، 4.2 كيلوجرامات، وتساوي أبعادها 264x170x160 *ميليمترًا.

وكانت نوكيا، التي غادرت سوق الإلكترونيات الاستهلاكية بعد استحواذ شركة مايكروسوفت على قطاع الأجهزة والخدمات التابع لها في عام 2014، قررت الرجوع إليه ولكن هذه المرة من بوابة الواقع الافتراضي، بدلًا من الهواتف الخلوية التي كانت والشركة الفلندية يومًا ما صنوين لا يفترقان.

وأوضحت الشركة عندما كشفت عن الكاميرا كروية الشكل في 28 تموز/يوليو الماضي خلال حدث لصناعة الترفيه بمدينة لوس أنجيليس الأميركية، أنها صُممت خصيصًا لصناع المحتوى الاحترافي وليس للمستهلكين العاديين.

محتويات ذات صلة

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )