• ×
  • تسجيل

الأربعاء 7 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

شركة الدرة للتقنية الحديثة تطور نظام إدارة محطات الوقود

بواسطة : حذيفة
 0  0  220
شركة الدرة للتقنية الحديثة تطور نظام إدارة محطات الوقود
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

شركة الدرة للتقنية الحديثة تطور نظام إدارة محطات الوقود



Durratech SFMS هو نظام ذكي متكامل لإدارة محطات الوقود، من حيث مراقبة المخزون والمبيعات من الوقود، مع حلول ربط مع باقي الأجهزة والمعدات والدفع الإلكتروني، وللمزيد من المعلومات
قمناا
بالتواصل مع السيد مصطفى باسم أبو شريخ، مؤسس شركة الدرة للتقنية الحديثة، ليحدثنا عن شركته ونظام Durratech SFMS وتجربته مع ريادة الأعمال.

قصة درة تيك



image
Durratech SFMS هو نظام ذكي متكامل لإدارة محطات الوقود، حيث يلبي احتياجات ومتطلبات أعمال محطات الوقود، من حيث مراقبة المخزون والمبيعات مع الأنظمة ذات الإرتباط بالمعدات الموجودة في المحطة، دون تدخل بشري. ويعمل النظام على حل مشاكل عدة منها ضبط المبيعات بشكل آلي، وكذلك الربط مع مضخات البيع ومنع السرقات وتوفير حلول الدفع الإلكتروني.

يقول مصطفى بأن جميع أصحاب محطات الوقود أفرادا كانوا أم شركات، يعانون من مشكلة متابعة ومراقبة حركات المبيعات التي تتم داخل المحطة، ومتابعة آلية طلب الوقود من المصدر الموزع، ومقارنة الكميات المستلمة والمباعة، بالإضافة إلى آلية استخدام البطاقات الإلكترونية في تسديد ثمن الوقود، مما يجعل من إدارة عمل المحطات أمرا معقد ومتشعب، فأصبح من الصعب متابعة المبيعات وجرد الصناديق بشكل يومي ويدوي. مما ألهم مصطفى بأن يبني ويطور نظام يقدم حلول متكاملة، تجمع بين جميع هذه الأمور المذكورة سابقا وكذلك الدفع عبر تقنيات مثل (Barcode, RFID, NFC, Magnetic).

رفض مصطفى العمل كموظف منذ تخرجه، حيث تخرج من كلية عمان، وحصل على شهادة الدبلوم، وكون الوضع المادي لعائلته لم يكن يسمح له بأن يدخل الجامعة، لإرتفاع الرسوم والمصاريف، بدأ حياته العملية أثناء دراسته في الكلية، حيث بدأ بتعلم لغة البرمجة Oracle، وما أن انهى الدبلوم حتى كانت لديه القدرة على إعطاء بعض الدروس والدورات التدريبية، فانطلق بعد التخرج دون الحاجة الى وظيفة، فصمم نظام محاسبي بسيط من خلال مكتبه الصغير في البيت، وبعدها قام بتأسيس مؤسسة فردية، ثم طورها لتصبح شركة، حيث تأسست شركة الدرة للتقنية الحديثة في سنة 1999، من مجهوده الشخصي ومدخراته.

image

بخلاف معظم رواد الأعمال الذين قمنا بمقابلتهم، ليس لدى مصطفى أي شركاء مؤسسين، ويجد ذلك أفضل بالنسبة له، لأن ذلك يعطيه سرعة في إتخاذ القرارات وأريحية في العمل، لكنه ينصح رواد الأعمال بوجود شريك مؤسس، في حال كان هنالك حاجة لذلك، أو رأى صاحب الفكرة أنه عليه أن يجد من يكمل المهارات التي تنقصه.

المنافسة والسوق

يجد مصطفى منافسة في المجال الذي يعمل به من موزعين ووكلاء لشركات عالمية، ويتميز عنهم بأن نظامه قابل للتخصيص والتعديل، بعكس البرامج الجاهزة التي يقوم منافسوه بتوزيعها، فكونه صمم هو وفريقه البرنامج من الصفر، أعطاهم أفضلية بتلبية مستلزمات وطلبات العملاء وتخصيصها بحسب إحتياجاتهم.

يتم تسويق نظام Durratech SFMS حاليا في الأردن، لكن مصطفى يجد السوق الأردني صغير نسبيا لمنتجه، فيطمح لدخول أسواق أخرى كسوق دول الخليج وكذلك السوق الأفريقي، ويجد أن المملكة العربية السعودية ونيجيريا وجنوب إفريقيا من الأسواق التي سيستهدفها في المستقبل القريب.
ويضيف بأن حجم السوق الأردني مقارنة مع دول المنطقة في مجال محطات الوقود لا يتجاوز 3%، حيث أن عدد المحطات الموجودة في الأردن 450 محطة فقط، بينما في السعودية مثلا يوجد أكثر من 10 الاف محطة، وفي ليبيا يوجد 7000 محطة،و الأمر مشابه في جنوب إفريقيا ونيجيريا، لذلك يتطلع الى التوسع في تلك الأسواق.


image
image

التحديات والهواجس والمحفزات

يخبرنا مصطفى بصراحة أن أكبر تحدي بالنسبة له هو المنافسة الغير شريفة، حيث تستخدم بعض الشركات المنافسة وحتى الشركات العالمية الرشاوي لإتمام الصفقات.
أما هواجسه فتختزل بالظروف السياسية المحيطة والموجودة في أغلب الدول في الشرق الأوسط، من حيث عدم الإستقرار السياسي والنزاعات، ويخشى أن تستمر هذه المرحلة لفترة طويلة.
أما مايحفزه فهو وجود فئة جيدة من الشباب الصغير، في المنطقة العربية وفي الأردن، ينتج ويبدع بطرق مختلفة رغم كل الظروف الصعبة، ولديهم القدرة على منافسة حتى الشركات العالمية.

نصائح رواد الأعمال

يفضل مصطفى الموظف الذي يملك حماس وحب للعمل، فحتى لو كان لديه ضعف في المهارات أو المعرفة، فهذا لا يهمه كثيرا، فمن خلال التدريب يمكن تجاوز هذه النقطة. أما بالنسبة للمرشدين فليس لديه مرشد لكنه يستفيد دائما من تجاربه ونقاشه مع أصحاب الخبرة، بالإضافة الى القراءة المستمرة.

ونصيحة مصطفى لرواد الأعمال هي “If you want to be, you must be working like a bee” أي “إذا أردت أن تكون شئ مهم، عليك أن تكون مثل النحلة” ويضيف بأن النحلة كائن إجتماعي، تخرج كل صباح وتكتشف الحقول وتنتقل من زهرة لأخرى لتعطي أفضل النتائح، وكذلك فإن ريادي الأعمال عليه أن يُكّوِن مجتمع إيجابي حوله، وأن يبحث عن أفكار وحلول على الدوام، ليقدم أفضل المنتجات.

أما النجاح بالنسبة لمصطفى، فهو أن يكون لديك موظف مرتاح نفسيا ويقدم أفضل ما لديه، بالإضافة أن يكون العميل راضيا عن المنتج والخدمة، وبعدها سيأتي الربح والنجاح.

موقع الشركة

محتويات ذات صلة

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )