• ×
  • تسجيل

الإثنين 5 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الأسد: سوريا قادرة على تفتيت خيوط المؤامرة

بواسطة : admin
 0  0  446
الأسد: سوريا قادرة على تفتيت خيوط المؤامرة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن سوريا ستخرج من الأزمة التي تعيشها حالياً أشد قوة وأكثر حضوراً وفاعلية إقليمياً ودولياً, مشدداً على أن الإصلاح الشامل لن يتوقف رغم كل ما سُخر ويُسَخر من طاقات بهدف تمزيق البلاد، على حد تعبيره.

وفي كلمة وجهها الأسد إلى القوات المسلحة بمناسبة الذكرى السادسة والستين لتأسيس الجيش السوري قال الرئيس السوري إنه على ثقة مطلقة بإسقاط ما سمّاه الفصل الجديد من المؤامرة التي نسجت خيوطها بدقة وإحكام بهدف تفتيت سوريا تمهيداً لتفتيت المنطقة برمتها الى دويلات متناحرة.

وأعلن مصدر رسمي أن الرئيس السوري بشار الأسد هنأ في كلمته، اليوم الاثنين، الجيش السوري "الوطني" في الذكرى السادسة والستين لتأسيسه.

وقال الأسد بحسب ما نقلت وكالة الانباء السورية "سانا": "أقدم لكم أطيب الأمنيات وأحر التهاني بمناسبة الذكرى السادسة والستين لتأسيس جيشنا العربي السوري الذي كان منذ اللحظات الأولى لولادته رمز الجيش الوطني الملتزم بقضايا الأمة".

وأضاف "أحييكم جميعاً تحية المحبة والتقدير وأنتم تجسدون مواقف الشمم والكبرياء والانتماء الخالص لبلدنا المفدى سوريا العربية".

وتطرق الأسد في كلمته الى المؤامرة التي تتعرض لها سوريا.

وقال "إذا كان قدر سوريا أن تكون في موقع القلب لهذه المنطقة الجيوستراتيجية من العالم فإن إرادة أبنائها تأبى الا ان تكون قلب الأمة النابض بكل مقومات العزة والسيادة والكرامة والإباء".

واعتبر أن "تمسّكنا بثوابتنا الوطنية والقومية يزيد حقد الاعداء علينا".

وأعرب عن "ثقة مطلقة بقدرة شعبنا وبوحدتنا الوطنية أن نسقط هذا الفصل الجديد من المؤامرة التي نسجت خيوطها بدقة وإحكام بهدف تفتيت سوريا".

وأكد الاسد ان "سوريا العربية شعباً وجيشاً وقيادة اعتادت أن تشيد الانتصارات وتلحق الهزائم بأعداء الوطن والامة".

وأضاف "سنبقى أحراراً في قرارنا الوطني وأسياداً في علاقاتنا الدولية ونهجنا المقاوم لإحلال السلام العادل والشامل وفق قرارات الشرعية الدولية التي تؤكد الانسحاب الاسرائيلي من الاراضي العربية المحتلة حتى خطوط الرابع من حزيران/يونيو 1967".

وتابع "من يراهن على غير ذلك يكن واهم، فالشدائد تزيدنا صلابة والمؤامرات تزيدنا قوة والضغوط تدفعنا للتمسك أكثر بثوابتنا وحقوقنا العصية على التذويب او التهميش".

وثمّن الاسد دور الجيش قائلاً: "أثبتم للعالم أجمع أنكم الأوفياء لشعبكم ووطنكم وعقيدتكم العسكرية".

وأضاف "أقدر عالياً جهودكم وتضحياتكم وانضباطكم وحرصكم على تمثل الاخلاق النبيلة والمعاني السامية التي تجسدها المؤسسة العسكرية وهي تعيد البسمة للوطن والامل لأبنائه".

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )