• ×
  • تسجيل

الخميس 8 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

دخول وحدات من الجيش الى مدينة حماة

بواسطة : admin
 0  0  807
دخول وحدات من الجيش الى مدينة حماة
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
 قال حقوقيون يوم الأحد ان عددا كبيرا من الضحايا قضوا في مدينة حماة جراء دخول وحدات من الجيش, فيما قالت وكالة سانا للانباء إن عنصرين من قوات حفظ النظام استشهدا اليوم برصاص مجموعات مسلحة في حماة.
ونقلت وكالات انباء عن حقوقيون قولهم ان "عددا كبيرا من الضحايا سقطوا في حماه اليوم جراء دخول وحدات من الجيش الى المدينة".
بالمقابل, قالت وكالة سانا للانباء إن "عنصرين من قوات حفظ النظام استشهدا اليوم برصاص مجموعات مسلحة في حماة".
وأضافت الوكالة أن "هذه المجموعات قامت بإحراق مخافر الشرطة والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وأقامت الحواجز والمتاريس وأشعلت الإطارات في مداخل وشوارع المدينة"، مبينة أن "وحدات من الجيش تعمل على إزالة المتاريس والحواجز التي نصبها المسلحون في مداخل المدينة".
وشهدت العديد من الأحياء في مدينة حماة منذ بدء حركة الاحتجاجات في سورية إقامة حواجز
وبحسب "سانا"، فإن بعض الأهالي في المدينة أشاروا إلى أن "مجموعات مسلحة تتألف من عشرات المسلحين تتمركز حاليا على أسطح الأبنية الرئيسية في شوارع المدينة وهي تحمل أسلحة رشاشة وقاذفات ار بي جي متطورة وتقوم بإطلاق النيران المكثفة لترويع الأهالي".
بدوره, قال مصدر رسمي سورية لوكالة "يونايتد برس انترناشونال" الامريكية إن "مسلحين في مدينة حماة قطعوا اليوم جميع الطرقات المؤدية إلى المدينة وأغلقوا جميع مداخلها"، مضيفا أن "قوات حفظ النظام اشتبكت مع المسلحين بعدما أطلقوا النار باتجاهها عندما حاولت إزالة الحواجز من على مداخل المدينة ما أدى إلى سقوط قتيلين في عدادها".
وأوضح أن "المسلحين قاموا بحرق مراكز الشرطة داخل المدينة حيث تقوم قوات حفظ النظام بملاحقتهم وفتح الطرق لإعادة سير الحياة إلى طبيعتها"، كما نفى أن يكون سقط في حماة اليوم 13 شخصا، بحسب ما تناقلت بعض وسائل الإعلام.
وشهدت مدينة حماة على مدى أكثر من عدة أسابيع مظاهرات وصفت بأنها الأضخم في سورية، حيث شارك فيها عشرات الآلاف كل يوم جمعة دون تواجد امني وتنفض من تلقاء نفسها.
وكانت أول تظاهرة كبيرة في حماة قبل شهرين شهدت سقوط عشرات الشهداء اثر تدخل الأمن لفض التظاهرات ووقوع حوادث إطلاق نار، أقال على إثرها الرئيس بشار الأسد محافظ المدينة والمسؤول الأمني فيها.
وتشهد مدن سورية عدة مظاهرات تتركز ايام الجمعة تنادي بالحريات وشعارات مناهضة للنظام, ترافقت مع سقوط المئات من الشهداء من المدنيين والعسكريين, تتهم السلطات السورية عصابات إرهابية مسلحة بالقيام بأعمال القتل وإطلاق النار على المدنين والعسكريين، فيما يتهم نشطاء وجماعات حقوقية ودول منظمات أممية النظام باستخدام "العنف المفرط في قمع الاحتجاجات".
سيريانيوز

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )