• ×
  • تسجيل

الأحد 4 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

فيس بوك يفعل ميزة التأكد من السلامة بعد تفجير نيجيريا

بواسطة : حذيفة
 0  0  133
فيس بوك يفعل ميزة التأكد من السلامة بعد تفجير نيجيريا
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

فيس بوك يفعل ميزة التأكد من السلامة بعد تفجير نيجيريا


أعلن مارك زوكربيرج منذ قليل عن قيام فيس بوك بتفعيل ميزة التأكد من السلامة Safety Check، وذلك بعد التفجير الذي وقع في نيجيريا هذا المساء، حيث أسفر التفجير الذي حصل في سوق مدينة يولا في نيجيريا عن مقتل ما يزيد عن 32 شخصاً وجرح حوالي 80 آخرين.

وقام فيس بوك بتنشيط ميزة التأكد من السلامة مرة أخرى، وتعتبر هذه المرة هي الثانية التي يتم فيها استخدام هذه الميزة من قبل الشركة بعد وقوع أحداث إرهابية، وذلك بعد استخدامها للمرة الأولى في أعقاب التفجير الإرهابي الذي وقع في مدينة بارس في فرنسا يوم الجمعة.

ويأتي قرار تفعيل ميزة التأكد من السلامة بعد تعرض الشركة لانتقادات كبيرة لتفعيل الميزة في أعقاب هجوم باريس وعدم قيامها بتفعيلها بعد التفجير الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت والذي أودى بحياة أكثر من 40 شخصاً.

واعتذر مارك زوكربيرج المؤسس والرئيس التنفيذي لشبكة فيس بوك عن عدم توفير ميزة التأكد من السلامة Safety Check بعد التفجيرات التي هزت العاصمة اللبنانية بيروت يوم 12 نوفمبر الجاري.

وتعهدت شركة فيس بوك يوم الإثنين بتفعيل ميزة التأكد من السلامة الخاصة بها على نحو أكثر أثناء الكوارث وذلك رداً على الانتقادات المتزايدة التي عابت عليها تفعيل الميزة بعد هجمات باريس الأخيرة فقط.

وأشار مارك زوكربيرج “بعد الهجوم الإرهابي الذي وقع في باريس خلال الأسبوع الماضي اتخذنا قرار استخدام الميزة خلال أي أحداث مأساوية تقع من هذا القبيل في المستقبل، ونحن نعمل الآن بسرعة لوضع معايير هذه السياسة الجديدة وتحديد متى وكيف يمكن أن تكون الخدمة أكثر فائدة”.

وقال مارك “لسوء الحظ هذه الأنواع من الأحداث شائعة جداً، ولذلك فإنني لن أستطيع الحديث حول كل منها”، وأضاف “ان الخسائر في الأرواح في أي مكان تعتبر مأساة، ونحن ملتزمون بالقيام بدورنا في مساعدة الناس في مثل هذه الحالات”.

وأكمل مارك “في مثل هذه الأوقات فإنه من المهم أن نذكر أنفسنا أنه على الرغم من التوتر الذي ينذر بالخطر من هكذا أحداث رهيبة إلا أن الواقع يشير إلى أن أحداث العنف هي في أدنى مستوى لها تاريخياً ومستمرة في الانخفاض”.

واشار مارك إلى أن “الوفيات الناجمة عن الحرب تعتبر أقل من أي وقت مضى كما أن معدلات القتل تنخفض بشكل عام في جميع أنحاء العالم وعلى الرغم من أنه من الصعب الاعتقاد حالياً بذلك لكن حتى الهجمات الإرهابية آخذة في الانخفاض”.

وطلب مارك زوكربيرج في النهاية “من فضلك لا تدع أقلية صغيرة من المتطرفين تجعلك متشائماً حول مستقبلنا”، “كل فرد من أفراد مجتمعنا يقوم بنشر التعاطف والتفاهم على أساس يومي، ونحن نقوم جميعاً بربط كل العالم معاً، وإذا قمنا جميعاً بدورنا سيأتي يوم قد لا يكون فيه مثل تلك الهجمات”.

محتويات ذات صلة

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )