• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : أمس

الطبيب النجم يتألق تقنياً هذه المرة .. زيارة لعيادة ليبرتي وحديث شيق مع د. مجد ناجي

بواسطة : حذيفة
 0  0  87
الطبيب النجم يتألق تقنياً هذه المرة .. زيارة لعيادة ليبرتي وحديث شيق مع د. مجد ناجي
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة 

الطبيب النجم يتألق تقنياً هذه المرة .. زيارة لعيادة ليبرتي وحديث شيق مع د. مجد ناجي



ليس بغريب على طبيب بارع، ومدير فذ لعيادة لطب الأسنان ذاع صيتها في العالم العربي، أن يسعى لتبني التقنيات الحديثة، إلا أن ما لفت نظري أنه سباق في ذلك، فعندما تتجول في عيادة ليبرتي لطب الأسنان في دبي ستسمع كلمة “أول” مراراً وتكراراً، أكان ذلك مرتبطاً بالأجهزة أو بالتقنيات أو حتى بالأسلوب والمقاربات.

لا أدري من أين أبدأ، فالمكان ينعم بالإحسان وإتقان العمل إلى أبعد حد، وكل شيء يصرخ بروعة العناية بالتفاصيل مهما كانت صغيرة. إلا أنني أدرك اليوم أن مقولة “النجاح لا يأتي من فراغ” ينبغي أن تكتب بماء من ذهب.

تعالوا معي لأخبركم عن تجربتي الخاصة واللقاء الشيق مع النجم وطبيب الأسنان الشهير الدكتور مجد ناجي المدير العام لعيادة ليبرتي لطب الأسنان في دبي.

سمعت عنه الكثير، وشاهدته على وسائل إعلام عديدة إلا أنني لم أكن أعلم أنه مقصد عدد من الرؤوساء وقادة دول العالم، ناهيك عن الفنانين والمشاهير، فلا يمكنك زيارته في أي وقت إلا ووجدت عنده نجم من النجوم أو وزير أو شخصية لامعة!

توجهناا لى عيادة ليبرتي لطب الأسنان في دبي للوقوف على التقنيات المستخدمة، وأجرينا لقاءاً مطولاً دام لأكثر من ساعتين مع الدكتور مجد ناجي، والذي شرح لنا فيه أدق التفاصيل حول التقنيات والأجهزة المستخدمة في عيادة ليبرتي.

وانطلاقاً من الفوبيا التي أعاني منها لدى زيارة طبيب الأسنان عادةً، فقد كانت أسئلتي بمجملها منصبة على عنصر “الألم” أثناء العلاج، إلا أنني تجاوزتها في زمن قياسي انطلاقاً من اطلاعي على العالم التقني وما للتقنيات الحديثة من دور كبير في خدمة الإنسان وتسهيل حياته.

حدثنا الدكتور مجد ناجي عن مسيرة حياته منذ البدايات الأولى، والتي لن أتعرض إليها في هذا المقام، بل سأستعرض أبرز الجوانب التقنية التي لفتت انتباهي أثناء الزيارة.

البداية مع التعقيم، فكما نعلم أن للتعقيم تقنيات وأساليب عالمية متبعة تحكمها معايير عالمية من منظمات مرموقة، فآلية التعقيم في عيادة ليبرتي تصل إلى حد الهوس بكل معنى الكلمة، بدءاً من أحدث الأجهزة المستخدمة في عمليات التعقيم، مروراً بالمواد والماء المقطر، وانتهاءً بالاجراءات المتبعة والعناية بأدق التفاصيل، الأمر الذي أدى إلى حصول ليبرتي على درجة متقدمة جداً في اختبار أجرته أحد أبرز المنظمات الأمريكية المختصة بمعايير التعقيم في العالم.

أما بالنسبة لكرسي طبيب الأسنان، فهذه قصة أخرى بحد ذاتها. فعيادة ليبرتي تفتخر بأنها تتبنى أحدث ما توصل إليه العلم والتكنولوجيا في هذا المجال. وأخبرنا الدكتور مجد ناجي أن لديه في ليبرتي أول كرسيين من إنتاج شركة عالمية شهيرة جداً وأقصد هنا المنتج رقم ١ والمنتج رقم ٢، الأمر الذي يدل على الاهتمام العالمي بعيادة ليبرتي من قبل الشركات العاملة في هذا المجال. فالكرسي يتمتع بحركات آلية وديناميكية من شأنها بداية إزالة الرهبة لدى المريض، ومنحه شعوراً بالراحة النفسية والفيزيولوجية، هذا فضلاً عن تسخيرها في راحته أثناء العلاج.

وإذا ما انتقلنا للحديث عن صور الأشعة ونوعية الأجهزة المستخدمة فسنلاحظ أمرين في غاية الأهمية، أولاً الطرق المبتكرة التي يتم بها أخذ صورة للمريض، وثانياً السرعة في الأداء. ولعل الصور الناتجة والبرامج المستخدمة لإظهارها ومعالجتها خير دليل على التطور التقني في عيادة ليبرتي، فالصور الناتجة لها خصائص كثيرة ومتنوعة، بما في ذلك الصور ثلاثية الأبعاد، والطبقات المتعددة التي يتم إظهارها، فضلاً العديد من المزايا الأخرى التي لا تعد ولا تحصى والتي تصب برمتها في تسهيل عملية العلاج واختصار الوقت والجهد على المريض والدكتور في آن معاً.

ولحفر الأسنان بالليزر قصة أخرى، فلا ألم بعد اليوم مع أحدث الأجهزة المستخدمة في هذه العملية، ولا تخدير ولا من يحزنون. أراهن بأنك تتساءل بداخلك كيف يتم ذلك!!! وبكل بساطة فإن التقنيات التي تتبناها عيادة ليبرتي في هذا المجال تجعل عملية حفر السن بالليزر تتعامل مع الخلايا الميتة في السن (التسوس)، وعدم المساس بالخلايا *الحية، الأمر الذي يلغي أي احتمال لأي ألم، وبالتالي ليس هنالك أي حاجة للتخدير.

ولدى سؤالي كم تستغرق عملية تركيب تاج للضرس، جاء الجواب صاعقاً بكل معنى الكلمة: ١٠ دقائق فقط!!!!!! حيث تستخدم عيادة ليبرتي كاميرا ثلاثية الأبعاد لتحديد مقاسات التاج في ثوان معدودة، ليتم بعدها إرسالها لاسلكياً إلى طابعة ثلاثية الأبعاد تقوم بطباعة السن أو التاج المطلوب خلال ١٠ دقائق. أي أنك وببساطة ستحصل على تاج في جلسة واحدة لا تزيد عن ٤٥ دقيقة بمجملها، بدلاً من جلسات متعددة مع الحالات التقليدية.

لن أتحدث عن عمليات التجميل والقصص الكثيرة التي انتشرت على الإنترنت حول عمليات تجميل مذهلة أجرتها عيادة ليبرتي لطب الأسنان في دبي، والتي اطلعنا عليها الدكتور مجد ناجي أثناء زيارتنا. بل أترككم مع هذا الفيديو الشيق:

هذا غيض من فيض تبني التقنيات الحديثة في عيادة ليبرتي لطب الأسنان، فتسخير التقنيات الحديثة في طب الأسنان من شأنه الحد من الوقت المستغرق في عملية العلاج، والحصول على الدقة المتناهية، وإلغاء الشعور بالألم أثناء العلاج.


صفحة عيادة ليبرتي لطب الأسنان على فيس بوك

صفحة الدكتور مجد ناجي على فيس بوك

حساب الدكتور مجد ناجي على تويتر



التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )