• ×
  • تسجيل

السبت 3 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

المعيشة الذكية في صلب اهتمام مشاريع الإنشاءات الخليجية البالغة 3 تريليونات دولار

بواسطة : حذيفة
 0  0  138
المعيشة الذكية في صلب اهتمام مشاريع الإنشاءات الخليجية البالغة 3 تريليونات دولار
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم
العربية العامة تشهد الدورة الخامسة والثلاثين من أسبوع جيتكس للتقنية، التي تستمر حتى 22 أكتوبر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي، عرضًا كبيرًا لمواقع البناء الرقمية والمنازل المتصلة وتقنياتها، بُغية المساعدة في إثراء وسائل المعيشة الذكية ، في وقت باتت فيه قيمة مشاريع الإنشاءات في دول مجلس التعاون الخليجي مهيّأة للوصول إلى ثلاثة مليارات دولار، وفقًا لما صرّح به اليوم خبراء تقنيون.



مجموعة واسعة من حلول المنازل الذكية والمتصلة
وكان تقرير حديث صدر عن شركة “ديلويت” للاستشارات ذكر أن مجمل مشاريع البناء، المخطط لها أو الجاري تنفيذها في دول مجلس التعاون الخليجي، مهيّأ ليبلغ نحو 2.8 تريليون دولار في العام 2015.

وبدأت حقبة إنترنت الأشياء، في الوقت نفسه، تزداد أهمية لدى سلسلة القيمة في قطاع الإنشاءات من أجل تمهيد السبل أمام تعميم وسائل المعيشة الذكية على مدى السنوات الخمس المقبلة.

ويعرض عددًا من الشركات المشاركة في أسبوع جيتكس للتقنية 2015 مجموعة واسعة من حلول المنازل الذكية والمتصلة، كالعدادات الذكية وأنظمة الإضاءة الذكية وحلول المراقبة والتحكم عن بُعد، وذلك في وقت يتزايد فيه ظهور المدن المستقبلية في المنطقة.

ومع نموّ هذه المدن حول العالم، أصبحت عائدات سوق المدن المتصلة مهيّأة للوصول إلى 392 مليار دولار في العالم، في حين ستصل سوق المنازل المتصلة إلى 111 مليار دولار على المستوى العالمي، بحسب تقرير حديث صادر عن “فروست آند سوليفان” للأبحاث.

وفي هذا السياق، قال هانيس ليبي، رئيس العمليات لدى شركة برمجيات الأعمال العالمية “إس أي بي”، إن الارتقاء بمستوى المدنية في حواضر منطقة الشرق الأوسط يواجه تحديات متزايدة فيما يتعلق بقطاع الإنشاءات، والخدمات المقدمة للمواطنين، والحاجة إلى التخفيف من حدّة التغير المناخي.

وأضاف ليبي: “يمكن للمدن في المنطقة وضع حلول ذكية مبتكرة تضمن مجتمعات أكثر أمنًا وازدهارًا وتفاعلًا، عن طريق اللجوء إلى قوة البيانات الكبيرة التي يجري تحليلها عبر الحوسبة السحابية، ما يمكّن المدن من تحسين مستويات إدارة المشاريع الضخمة والموارد المعقدة، وتعزيز مدى الاستجابة لمطالب المواطنين”.

وتقوم “إس أي بي”، خلال مشاركتها الحالية في أسبوع جيتكس للتقنية، بعرض أفضل الممارسات في ابتكار التطبيقات النقالة الخاصة بالمدن الذكية مع أمثلة حية من منصة مدن المستقبل الموجودة في جناح الشركة حول تقنيات تعمل على منصة التحليلات الفورية “هانا”.

ومن هذه الأمثلة، ستقدم “إس أي بي” تطبيق السفر الخاص بمدينة برشلونة الذكية BCN4U الذي يوظّف البيانات القادمة من المستشعرات الموجودة في المواقع السياحية بمختلف أنحاء المدينة بشكل فوري لتقديم برامج سفر مخصصة حسب تطلعات المستخدم.

بالإضافة إلى التطبيق الخاص بشركة “إس كيه سوليوشنز” المخصص لتجنب حوادث الرافعات والسلامة العامة في مواقع الإنشاءات عبر تثبيت مستشعرات على الروافع البرجية لمنع وقوع الحوادث.

وفي توجّهات أخرى، يمكن أن تساعد تقنيات الواقع المعزّز المهندسين، خلال مرحلة التصميم والبناء، على تصوّر التصاميم الهندسية وإجراء التغييرات المطلوبة بكفاءة، فيما سيصبح بالإمكان صنع بعض عناصر البناء المعقدة باللجوء إلى تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد.

ويُجري الباحثون حاليًا تجارب على مواد بناء متطورة تتسم بالكثافة العالية والقدرة على امتصاص الملوثات، بينما سيمكن على صعيد مواقع البناء، متابعة التقدم في المشاريع ورصد مستوى السلامة فيها وإجراء مسوح جوية ثلاثية الأبعاد عن طريق الطائرات المسيرة عن بعد، وفقًا لتقرير “فروست آند سوليفان”.

وتمتد إمكانيات الاستفادة من أحدث التقنيات إلى ما بعد الانتهاء من العمل في مشاريع البناء وتطويرها، إذ يمكن للشركات استخدام البرمجيات العقارية لإدارة المرافق على تنوّعها، كما تستطيع اللجوء إلى المستشعرات والمجسات الخاصة بالمباني لرصد استهلاك الماء والكهرباء والتحكّم في مستويات الاستهلاك من أجل تعزيز الكفاءة وتوفير النفقات.

ويضمّ قسم الإنشاءات في أسبوع جيتكس للتقنية 2015 عارضين مثل “إيه بي بي روبوتيكس” للروبوتات و”أوغڤيو” لحلول رصد الأصول الواقعة تحت سطح الأرض كتمديدات المياه والصرف الصحي، و”أوتوديسك” المختصة بنمذجة معلومات البناء التي تقدم حلول نمذجة افتراضية بالشراكة مع “هايمنز”، و”كوماتسو” لحلول الإنشاءات الذكية، و”لينوفو”، التي ستقدّم في هذا القسم حلولها الخاصة بالطباعة ثلاثية الأبعاد.

وعن ذلك قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس بمركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لأسبوع جيتكس للتقنية، إن المهندسين المعماريين في منطقة الشرق الأوسط، يتحرون عن المنافع التي تنطوي عليها قدرات الربط والحلول التقنية الذكية، مؤكّدة أن التقنيات الحديثة تمكّن منظومة المعمار والهندسة والإنشاءات في منطقة الشرق الأوسط “من دخول مرحلة جديدة من النمو الديناميكي”.

وأضافت: “ينبغي على الشركات المضيّ قدمًا في اعتماد أحدث التقنيات من مجسات المباني إلى الطباعة ثلاثية الأبعاد وصولًا إلى الواقع الافتراضي، والتي يتم عرضها في أسبوع جيتكس للتقنية، وذلك بُغية النجاح في تسليم المشاريع في الوقت المحدد ووفقًا للميزانيات المرصودة، مع تعزيز الاستدامة البيئية وجودة المعيشة”.

من جانب آخر، تشمل قائمة العارضين المختصين بمجالات المدن المستقبلية والمنازل المتصلة الذكية، كلًا من “آي بي إم” التي ستعرض حلها البرمجي “تريريغا” لإدارة العقارات، و”إنتل”، التي ستعرض الحل “آي أو تي غيتوايز” الخاص بالتحكّم عن بُعد وجمع البيانات. كذلك تعرض مجموعة “لوسيد ديزاين” للتصميم الحل “بلدينغ أو إس” لإدارة المرافق، كما تشارك “فيليبس” بعرض حل للتحكم اللاسلكي بإضاءة مصابيح “ليد”.

وفي السياق نفسه، تشارك “أكسنتشر”، الشركة العالمية المتخصّصة في الاستشارات الإدارية والخدمات التقنية والتعهيد، في أسبوع جيتكس للتقنية شريكًا للتحوّل الرقمي، عارضة رؤاها وحلولها الاستشارية في هذا المجال، بُغية المساهمة في تعزيز التحوّل الرقمي في قطاع الإنشاءات.

ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عن الدورة الحالية من أسبوع جيتكس للتقنية، التي تقام تحت شعار “مستقبل إنترنت كل شيء”، بزيارة الموقع الخاص بالمعرض.

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )