• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

استطاعت الانجاب رغم إزالة مبيضها في المراهقة

بواسطة : admin
 0  0  73
بعد أن تعرّضت لإزالة المبيض في سنّ المراهقة، استطاعت الإنجاب. إذ جمّد الأطباء منذ ذاك الوقت أنسجة من مبيضها، وتمكّنوا اليوم من زراعتها، لتصبح أول امرأة في العالم تنجب طفلاً بواسطة أنسجة رحم مزروعة كانت قد أزيلت قبل البلوغ.

نُشِرت تفاصيل هذه الجراحة في مجلة "هيومان بروداكشن"، وهي الجراحة الأولى من نوعها في العالم لولادة طفل سليم في ظل هذه الظروف. لم يتم الكشف عن اسم الأم، لكنها مولودة في الكونغو وهاجرت إلى بلجيكا في عمر 11 عاماً.

كانت هناك حالات سابقة لحمل ناجح بعد زراعة أنسجة مبيض أُخذت بعد مرحلة البلوغ، لكن لم تكن هناك حالات تم فيها استخدام أنسجة مبيض مأخوذة من فتيات قبل بلوغهن، وتبين أن زرع هذه الأنسجة عملية ناجحة أيضاً.
image
كانت الأم التي أجريت لها هذه العملية قد تم تشخيص فقر الدم المنجلي لديها وعمرها 5 سنوات، وهي مولودة في جمهورية الكونغو، وهاجرت إلى بلجيكا وعمرها 11 سنة، ورأي الأطباء وقتها أنها في حاجة لعملية زرع نخاع العظم لشدة حالتها.

ولأن جهازها المناعي يحتاج إلى التعطيل قبل زراعة نخاع العظم تمت إزالة المبيض الأيمن، وكان عمرها في ذلك الوقت 14 عاماً، ولم تكن قد بدأت الدورة الشهرية، على الرغم من بدء بعض مظاهر البلوغ مثل نمو الثديين.

وفي هذه المناسبة الطبية الناجحة، قالت الدكتورة إيزابيل ديميستير المشرفة على الحالة من مستشفى إراسمي في بلجيكا: "الأطفال المرضى هم الذين سيستفيدون في المستقبل من نجاح هذه الحالة. العلاج بالهرمونات لحث المبايض الفاشلة علاج ناجح، لكن إجراء تجميد لأنسجة المبيض وزراعتها لاحقاً يمكن أن يكون البديل في حالة ارتفاع مخاطر فشل المبيض".
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )