• ×
  • تسجيل

الجمعة 9 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

عقار جديد يكافح سرطان الثدي

بواسطة : admin
 0  0  84
كشفت دراسة عيادية اجريت في الولايات المتحدة كفاءة العقار الطبي الموجه "بالبوسيكليب" الذي تنتجه مختبرات فايزر الاميركية، في وقف انتشار مرض سرطان الثدي المتقدم الاكثر شيوعاً. وقد نُشرت النتائج في مؤتمر الجمعية الاميركية لعلم الاورام السريري السبت في شيكاغو.
وتبين ان هذا العقار، اذا ما اعطي مع المضاد الهرموني فولفسترانت، قادر على وقف نمو المرض خلال تسعة اشهر، مقابل ثلاثة اشهر فقط للعلاج الهرموني، بحسب نتائج هذه الدراسة التي اجريت على 521 مريضة في المرحلة الثالثة من سرطان الثدي.

وقال الطبيب دون ديزون الخبير في الجمعية "لدى النساء المصابات بسرطان متقدم في الثدي، لاحظنا امكانية وقف نمو المرض وتأخير الحاجة الى العلاج الكيميائي لاشهر عدة بمجرد تناول أقراص من هذا الدواء".

ويؤدي هذا العقار الى تعطيل انواع من البروتينات تساهم في انتشار السرطان.
واشار الباحثون الى ضرورة متابعة البحث لتحديد ما اذا كان هذا العقار قادرا على اطالة اعمار المصابات بالمرض.

ولم تظهر اعراض جانبية لهذا العقار سوى على 2,6 % من المريضات، وهي غالبا اضطرابات في الدورة الدموية.

وكانت سلطات مراقبة الادوية والاغذية الاميركية اعطت الضوء الاخضر في شباط/فبراير الماضي لتوزيع هذا العقار واستخدامه بالتزامن مع العقارات الهرمونية لدى النساء المصابات بسرطان متقدم في الثدي تساهم الهرمونات في انتشاره.

وبحسب خبراء، فان عقار بالبوسيكلسيب قد يدر على مختبر فايزر خمسة مليارات دولار ويضعهها في مكان متقدم ازاء منافسيها "نوفارتيس" و"الي ليلي".
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )