• ×
  • تسجيل

السبت 10 ديسمبر 2016 اخر تحديث : اليوم

خطوة أولى لعلاج الشخير .. تعرف علي أسبابه

بواسطة : admin
 0  0  128
image




الشخير، ذلك الصوت المزعج الذي يصدر من البعض أثناء النوم، له أسباب صحية عديدة من الممكن أن يتم معالجتها وعدم الاستسلام لها كأمر طبيعي، وذلك حتى تتمتع بنوم هنيئ إذا كنت تعانى من الأمر، وليتمتع أيضاً شريك حياتك بنوم خال من الإزعاج.

وفيما يلي قائمة بأهم أسباب الشخير التى يمكن معالجتها كما ذكرها موقع الطبي.كوم:

1- إنسداد الأنف بسبب الحساسية:

يمكن معالجة هذه الحالة بابتعاد المريض عن مسببات الحساسية لديه مثل شم روائح معينة، ويمكن استخدام مضادات الحساسية مثل الستيرويديه أو مضادات الهيستامين.

2- عيوب خلقية:

قد يولد الطفل وهو يعاني من انسداد للأنف من الخلف أو قد توجد تضخمات لحمية خلف الأنف أو في اللوزتين وفي هذه الحالة يتنفس الطفل من الفم عند النوم وهو ما يسبب الشخير، وإذا كانت اللوزتين متضخمتين يمكن إستئصالهما.

3- زيادة الوزن:

الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن أكثر عرضة للمعاناة من الشخير بسبب ضغط أنسجة الرقبة على المجاري الهوائية، مما يؤدي إلى عدم القدرة على التنفس جيدا أثناء النوم، لذا ينصح بانقاص الوزن عبر اتباع نظام غذائي متوازن للتخلص من الشخير وممارسة التمارين الرياضية لإنقاض الوزن.

4- الشخير نتيجة وجود كتلة في الحلق أو الحنجرة :

عادة لا تكون أعراض وجود "كتلة" فى الحلق أو الحنجرة، الشخير فقط بل هناك أعراض أخرى كتغير الصوت وصعوبة التنفس أو إصدار صوت مزعج حتى أثناء اليقظة ويمكن معالجته بالتدخل الجراحي أو بطرق أخرى .

5- الشخير نتيجة تشوهات الأسنان:

قد تساهم أيضاً مشاكل الأسنان فى خلق تلك المشكلة، لذا يجب أن تعالج لدى طبيب الأسنان المختص.

للشخير أنواع كثيرة ومسببات عديدة، لذا عليك أولاً معرفة السبب من وراءها واستشارة الطبيب المختص لمعرفة العلاج المناسب، فبعض الناس يعتقدون أن "الشخير" ليست له آثار جانبية على الصحة، ولكنه على العكس من الممكن أن يؤدى إلى أمراض قلبية ومشاكل فى العلاقة الزوجية وأرق خلال النوم، فهو من نوعية الأمراض التى تؤثر على نوعية الحياة للمصاب بها.
زيادة حجم الخطزيادة حجم الخط مسحمسح إنقاص حجم الخطإنقاص حجم الخط
إرسال لصديق
طباعة
حفظ باسم


التعليقات

التعليقات ( 0 )

التعليقات ( 0 )