المقالات العامة

النظافة الشخصية الجزء الأول

النظافة الشخصية الجزء الأول

النظافة الشخصية الجزء الأول, توعرب
النظافة الشخصية الجزء الأول 3

النظافة الشخصية …الجزء الأول …
النظافة ضرورية من الوجهة الصحية وهي مقياس احترام الشخص وقبولـه في المجتمع كما أنها إحدى الوسائل المهمة للوقاية من الأمراض المعدية , ويقصد بالنظافة الشخصية نظافة جميع أعضاء الجسم خاصة الأماكن الكثيرة التعرض للتلوث كالوجه واليدين والأظافر ومخارج الجسم عموماً والأماكن الكثيرة الإفراز كالقدمين والإبطين وثنيات الفخذين .
🔸 أهم طرق العناية بأكثر أعضاء الجسم تعرضاً للتلوث :

  1. يجب العناية بنظافتها وغسلها بالماء والصابون بعد قضاء الحاجة وقبل وبعد تناول الطعــــــام .
  2. العناية بالأظافر : من الضروري العناية بالأظافر وقصها لأنها تراكم القاذورات بينها وبين الأصابع والإمتناع عن قضمها لأنها تؤدي إلى غرس الجراثيم داخل الجلد تحت الأظافر .
  3. العناية بالوجه : يجب غسل الوجه بالماء والصابون قبل النوم وعند الإستيقاظ صباحاً
  4. العناية بالعينين : غسل العينين صباحاً وإزالة الإفرازات العالقة أثناء النوم ، وعدم إستخدام أغراض الشخصية للآخرين ( مناديل – مناشف … ) .
  5. العناية بالقدمين : يجب العناية بنظافة القدمين وعدم إهمال غسل القدمين يومياً بالماء والصابون وتجفيفها وتخليصها من الروائح الكريهة التي تحدث أمراض جلدية عديدة ( فطريات … ) .
  6. العناية بالشعر : من النعم الكثيرة التي أنعم الله بها علينا ذلك الشعر الذي يغطي بعض أجزاء في جسمنا فهو زينة وحماية في نفس الوقت ومن أهم وسائل العناية به هو تنظيفه بالماء المجرد وهو أسلم طريقة تنظيف حيث يعمل على إزالة الأتربة والعرق العالق بالشعر أو التنظيف بالماء والصابون بقدرٍ ما حتى نستطيع المحافظة على السائل الدهني المحيط بالشعر ليجعله ليناً ، وكذلك تمشيط الشعر عامل مهم في نظافته ، كما أن حلاقة الشعر من فترة إلى أخرى وبانتظام وغسله بعد الحلاقة يضيف صحة للشعر .
  7. الاستحمام والعناية بالجسم عموماً : ضروري مرتين أسبوعياً شتاء وصيفاً يومياً بالماء مع تغيير الملابس الداخلية للمحافظة على نظافة الجسم وإزالة إفرازات الجلد الدهنية والتخلص من رائحة العرق ، الجلد يغطي جميع الجسم وبه فتحات الغدد العرقية والغدد الدهنية ويتكون من طبقتين ، وله وظائف هامة لذا وجبت العناية بنظافة الأنسجة الداخلية من أشعة ( الشمس … ) ، فهو يحفظ حرارة الجسم ، والإفرازات العرقية والدهنية التي تفرز منه تقيه من الجفاف والخشونة ، ويتكون فيه فيتامين (( د )) ( وهو ضروري لصحة الجسم ) . وفي النظافة الشخصية جاء في القرآن الكريم (( وثيابك فطهر
    )) – وجاء في الحديث (( النظافة شطر الإيمان )) – والنظافة شطر الإيمان .
    …منقول …يتبع…🌸💞🌸

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى