المقالات العامة

ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟

ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟

ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟

ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟

ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟, توعرب
ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟

ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟

هل تعلم أن الحوت قادر على قهر السرطان!

مقالات ذات صلة

ليس وحده، فالفيل والزرافة ووحيد القرن وفرس النهر وكل الحيوانات ضخمة الجثة مقاومة للسرطان.. كيف يحدث ذلك؟ فلتكن الإجابة على هذا السؤال وجهتنا.. أعِدك برحلة ممتعة في سبيل الوصول إليها.. تعالَ معي هيّا..

سنمر خلال رحلتنا على عدة محطات نتعرف فيها على هذا المرض -أجارنا الله منه- عن قرب.. محطتنا الأولى:

  • ما هو السرطان؟

السرطان هو تكاثر غير مضبوط لنوع أو أكثر من الخلايا في الجسم. يسمى السرطان أيضًا ورمًا خبيثًا، تمييزًا له عن الورم الحميد الذي يعني تكاثرًا لنوع من الخلايا، لكنه يكون في هذه الحالة مضبوطًا، أي الأمور ما زالت تحت السيطرة… يقودنا هذا للمحطة التالية:

  • ما الذي يدفع الأمور للخروج عن السيطرة.. أو كيف ينشأ السرطان؟

يحدث خطأ ما (طفرة ما)… تتكاثر خلايانا على الدوام، هذا يعني انقسامها وتشكيلها لخلايا جديدة. لا تخلو عملية التكاثر المستمر هذه من أخطاء مصنعية. كآلية مضادة، تمتلك خلايانا في شفرتها الجينية أنظمة مراقبة وتفتيش، تتكاتف هذه الأنظمة سويًا لتمنع تشكل السرطان؛ فإما تقوم بإصلاح الخطأ الحاصل، أو تقضي على الخلية فتجبرها على الانتحار. نعم.. الانتحار! أو هو بالمصطلح الطبي الموت الخلوي المبرمج Apoptosis. مصطلح مثير للاهتمام! لا بد إذن أن نعرج في محطتنا التالية على السؤال التالي:

  • ما هي آليات المراقبة والتفتيش التي تمنع الخلية من التمادي في خباثتها؟ وكيف تتهرب الخلية منها؟
ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟, توعرب
ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟ 7

تمتلك خلايانا نوعين مهمين من الجينات:

  1. طلائع الجينات الورمية Proto-Oncogene: تؤدي معظم هذه الجينات مهمة في التكاثر الخلوي. إن إصابة أحد هذه الجينات بطفرة يؤدي لاكتساب الخلية قدرة على التكاثر غير المضبوط. أحد هذه الجينات يكسب الخلية قدرة على تشكيل أوعية دموية (مما يؤمن الغذاء للورم)، جينة أخرى تمنح الخلية قدرة على التخفي من الجهاز المناعي. يمكنك الاطلاع أكثر على آليات الجهاز المناعي في كبح الخلايا الورمية في مقالي هنا[1] .
  2. الجينات الكابحة للورم Tumor Suppressor Gene: من اسمها، فهي ترمز آليات لكبح الورم، مثل بروتينات تعمل على قراءة الشفرة الجينية بعد انتساخ الخلية وإصلاح أخطاء النسخ الحاصلة (تحصل هذه الأخطاء على الدوام بفعل الأشعة أو الجذور الحرة في الدم مثلا). الموت الخلوي المبرمج يعد أحد آليات كبح الورم، تحمل الجينة هنا برمجة معينة. تدفع البرمجة هذه الخلية لقتل نفسها في حال فشلت عملية إصلاح حمضها النووي السابقة الذكر.

عزيزي القارئ الحذق، لا بد أنك تتساءل الآن:

  • متى يصاب المرء بالسرطان إذن؟
ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟, توعرب
ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟ 8

يحدث السرطان عندما تتراكب الطفرات في الخلية، ومن ثم تصبح قادرة على التكاثر دون ضابط، فتكتسب عدة خواص جديدة تجعل منها سرطانية. تصبح على سبيل المثال قادرة على؛ الانقسام السريع وتشكيل الأوعية الدموية والتخفي من الجهاز المناعي وتجاهل الموت المبرمج.. لا أهلًا بك أيتها الخلية السرطانية. لكن الخلية غير المرحب بها ما زالت تمتلك خواص الخلية الأم التي نشأت منها، وبالتالي خواص النسيج الذي نشأت منه، ويصعب أو يستحيل أحيانًا على جسدنا أن يتعرف عليها كخلية شاذة (فهي تمتلك أساليب احتيال خبيثة). لكن ألا يمكننا أن نقاومها بأدوية معينة تمنع تكاثرها مثلاً؟ هيا لمحطتنا التالية:

  • لماذا يصعب علاج السرطان؟
ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟, توعرب
ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟ 9

تمتلك الخلية الخبيثة كما ذكرنا عدة طفرات متراكبة تجعل تميزها عسيرًا على جهازنا المناعي. الأمر ينطبق أيضًا على الأدوية التي يمكننا إعطاؤها، فالأدوية الكيماوية والأشعة تثبط نمو الخلايا بشكل عام، وليس الخلايا السرطانية فحسب (ولهذا يسقط الشعر بسببها؛ لأن بصيلات الشعر تفقد قدرتها على النمو والتكاثر). ما زالت الأبحاث مستمرة لإيجاد طرق نتمكن خلالها من استهداف الخلايا السرطانية بشكل نوعي. بعض الخلايا السرطانية تحتوي لحسن الحظ على مستقبلات معينة تمكننا من التأثير عليها هرمونيًا بأدوية معينة (كبعض أورام الثدي). يجب ألا ننسى أن الخلية الخبيثة تمتلك عددًا من الطفرات، لا واحدة، وإن تمكن دواء من مجابهة الخلل الناجم عن إحدى الطفرات فهناك طفرات غيرها تصعب الأمر أكثر. ولذا فإن العلاج الحالي يرتكز على الجراحة من أجل التخلص من الورم كاملًا. ولكن ما قصة الحيوانات الضخمة… محطتنا التالية:

  • لماذا يعد الحوت الأزرق منيعًا ضد السرطان؟

ليس الحوت الأزرق فحسب، بل كل الحيوانات الضخمة لا تموت بفعل السرطان، غريب! ستقول لي: هي تمتلك خلايا أكثر، يعني من المفترض احتمال إصابة أكبر بالسرطان! إن هذا التناقض يسمى مفارقة بيتو Peto’s Paradox. يوجد لهذه المفارقة تفسيران علميان:

  1. تمتلك الحيوانات الضخمة في حمضها النووي عددًا ضخمًا من الجينات الكابحة للورم.
  2. ظاهرة الورم الخارق أو ورم الورم Hypertumor: بما أن الخلايا السرطانية تستمر في التكاثر، هذا يعني احتمال ظهور طفرات أخرى إضافية زيادة على الطفرات الخبيثة الأولى، بل إن الاحتمال هنا أكبر. مع ظهور طفرات في الخلية الخبيثة تظهر خلايا أخبث منها، أي يتشكل ورم على حساب الورم، فيعمل الورم الخارق على استهلاك الغذاء من الورم الأساس، وبهذا يضعف الورم ويصبح أضعف لدرجة أنه يتحلل أو يسهل على جهاز مناعتنا الفتك به. لا تقتصر القضية على ورم الورم فقد يتشكل ورم ورم الورم، أو ورم ورم ورم الورم، وفي النهاية يقع الورم في شر أعماله ويقضي بذاته على ذاته!
ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟, توعرب
ما هو السرطان؟ ولماذا يصعب علاجه؟ 10

ماذا عنا نحن البشر؟ هذه ستكون محطتنا قبل الأخيرة:

  • لماذا لا تقع أورام الإنسان في شر أعمالها على طريقة الورم الخارق؟

ببساطة لأن كتلة للورم بالنسبة إلى حجم جسدنا كبيرة نسبيًا مقارنة بالحيوانات الضخمة. حجم الخلايا لدى البشر والحيوانات متساوٍ، بغض النظر عن حجم الحيوان. لذا فإن ورمًا بحجم الإبهام يعتبر كبيرًا بالنسبة لجسدنا، لكنه ليس بشيءٍ يذكر بالنسبة للحوت مثلاً، ما يدع الفرصة الزمنية لجسد الحوت أن يقاومه، ويترك للورم فرصة التمادي في ضغيانه حد التخلص من نفسه بنفسه. ألا يمكننا الاستفادة من هذا على الصعيد المستقبلي.. تمامًا.. نصل بهذا التساؤل إلى محطتنا الأخيرة:

  • ما الآفاق الواعدة في علاج السرطان؟

الكثير، بطريقة تدعو للتفاؤل الحذر؛ بتنا قادرين دوائيًا على علاج غالبية حالات سرطانات الدم مثلاً. كما قد يقدم العلاج الجيني على سبيل المثال حلولًا بديعة باستخدام شفرات جينية معينة مأخوذة من الحيوانات وتخديمها لدى الإنسان. العلاجات الهرمونية والمناعية أصبحت أكثر تطورًا من ذي قبل وباتت تساهم في علاج الكثير من حالات السرطان. ولا ننسى تقنية الروبوتات النانوية، للتي قد تبدو ضربًا من الخيال العلمي الطبي، إلا أن التجارب السريرية قائمة وقد يفاجئنا المستقبل القريب.

أعزائي القراء، وصلنا هكذا لنهاية رحلتنا المعرفية القصيرة.. آمل أنكم استمتعتم واستفدتم.. تحياتي من قمرة القيادة.. أبعد الله عنا وعنكم كل مكروه.. ودمتم بصحة وعافية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى