دروس عامة

ضرب الأب إبنه لأنه كان مخموراً. من هو المخمور في الجملة؟

ضرب الأب إبنه لأنه كان مخموراً. من هو المخمور في الجملة؟

ضرب الأب إبنه لأنه كان مخموراً. من هو المخمور في الجملة؟

ضرب الأب إبنه لأنه كان مخموراً. من هو المخمور في الجملة؟

ضرب الأب إبنه لأنه كان مخموراً. من هو المخمور في الجملة؟, توعرب
ضرب الأب إبنه لأنه كان مخموراً. من هو المخمور في الجملة؟ 3

ضرب الأب إبنه لأنه كان مخموراً. من هو المخمور في الجملة؟

في البداية اللغة العربية ليست لغةً سهلة التعلم لكن حالها حال اي لغة

تكون سهلة لقرائها والمتحدثين بها ( على الاقل المتعلمين منهم).

مما يصعب على غير متحدثي اللغة العربية تعلمها هو وجود الحركات الإِعرابية فيها من رفعٍ و نصبٍ و جرٍ و جزم , والرموز او الحروف المستخدمة للقيام بتلك الوظائف الإِعرابية, بالاضافة الى ذلك وجود قواعد صارمة وكثيرة كما في كلمة (متحدثي اللغة العربية) فكلمة (متحدثي) اصلها (متحدثين) لكن حذفت النون منعاً لإِلتقاء ساكنين و غيرها من القواعد الكثيرة والتي غالباً ماتحتوي على شروط صعبة للغاية تتطلب دراسة سنوات كثيرة اذا اردت ان تصبح خبيراً في لغة الضاد وعلومها

اما بالنسبة للسؤال الآخر

فلا يمكن الاجابة عنه مطلقاً…

مالم تضع الحركات الاعرابية فوق كلمة (الاب) و كلمة (ابنه)

بواقعِ الحال

الإِسم المرفوع (هنا يرفع بالضمة) يكون هو الفاعل (الشخص او الشي الذي قام بالفعل)

و الإِسم المنصوب (هنا ينصب بالفتحة) يكون هو المفعول به (الشخص او الشي الذي وقع عليه فعل الفاعل)

تعديل: نبهني احد الاخوه ان اجابتي كانت ناقصه حيث انني لم اوضح لماذا احتاج الى معرفة الفاعل

المسألة بسيطة

حسنا….

دعنا نعرب كلمة لانه كان مخموراً

اللام :حرف جر

انه : حرف مشبة بالفعل يفيد التوكيد ينصب المبتدأ اسماً له و يرفع الخبر خبراً له والهاء هي اسمه

كان : حرف مشبة بالفعل يرفع المبتدأ اسماً له وينصب الخبر خبراً له واسمه يكون ضميراً مستتراً تقديره (هو)

مخموراً: خبر كان منصوب بالفتحه الظاهره والجملة الفعلية (كان مخموراً) في محل رفع خبر (ان)

وشبة الجملة من الجار والمجرور (لانه كان مخمورا) في محل نصب مفعول لاجله

هنا يجب ان اوضح ان المفعول لاجلة هوه اسم فضلة (يمكن حذفه من دون التأثير على صحة الجملة) يشترك مع الفعل في الزمن والفاعل . لنركز على نقطة الفاعل دون التعمق في بقية تفاصيل المفعول لاجله

يشترك المفعول لاجله والفعل بنفس الفاعل

ولابسط عليك مسألة نأخذ مثلاً ابسط

(شربت الماءَ لانني كنت عطشاً) هنا المفعول لاجله يعود على الفاعل بشكل واضح جداً لا يقبل الشك لانها قاعدة ثابته في المفعول لاجلة

واذا اخذنا نفس المبدأ على سؤالنا الاصلي نجد ان الفاعل هو الذي كان مخموراً

لذا نحتاج الى معرفة الفاعل لكي نعرف المعنى الدقيق للجملة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى