المناهج السعودية

المقالات العامة

كيف سيبدو الإنسان لو لم يكن لون دمه أحمر، مثلاً لو كان أزرق اللون ؟

كيف سيبدو الإنسان لو لم يكن لون دمه أحمر، مثلاً لو كان أزرق اللون ؟

كيف سيبدو الإنسان لو لم يكن لون دمه أحمر، مثلاً لو كان أزرق اللون ؟

كيف سيبدو الإنسان لو لم يكن لون دمه أحمر، مثلاً لو كان أزرق اللون ؟

كيف سيبدو الإنسان لو لم يكن لون دمه أحمر، مثلاً لو كان أزرق اللون ؟
كيف سيبدو الإنسان لو لم يكن لون دمه أحمر، مثلاً لو كان أزرق اللون ؟ 3

كيف سيبدو الإنسان لو لم يكن لون دمه أحمر، مثلاً لو كان أزرق اللون ؟

هذا الرجل كان إسمه بول كاراسون أو كما كان يعرف ب “بابا سنفور”

تحول من شخص عادي، لرجل أزرق اشتهر و ظهر في كثير من برامج التلفاز.

بول كان رجلاً عاديا ذو بشره فاتحه جدا و شعر أحمر ، لقد عاش طبيعيا لسنوات. لكنه بدأ في التغير، بدأ لونه يزرق شيئاً فشيئاً.

لم يبدأ في التحول حتى دخل سن 45 عاماً، لقد كان يحاول معالجة مشكله جلديه هي جفاف و تقشر الجلد، لكنه أراد أن يعالجها بنفسه. إكتشف بول بأن هناك شيئاً سيحل مشكلته، الفضه!

لقد قرأ بأن شرب الفضه مع الماء سيعالج تقشره الجلدي، دون إستشارة طبيب أو متخصص قبل التجربه على نفسه، لقد ذهب بنفسه و قام بشراء ما كان يظنه علاجاً جديدا “محلول ماء الفضه” . لم يقم بشربه فقط بل كان يدهنه على بشرته، لقد نتج عن هذا الخليط تحول لونه إلى الأزرق، حتى أن بعض الأطباء توقعوا بأن أعضائه الداخليه إزرقت أيضاً.

مع ذلك لم يتوقف الرجل عن ما كان يظن بأنه علاجاً للجلد، و لم يكن يعل بأن في العام 1999 قامت إدارة الغذاء و الدواء الأمريكيه FDA بمنع بيع محلول ماء الفضه لآثاره الجانبيه الخطيره، مازال ليومنا هذا يباع كمكمل دوائي و طرق تحظيره منزلياً متوفره على الإنترنت.

كان بول يصنع محلوله منزلياً بنفسه، لقد كان يؤمن فعلا بقدرته العلاجيه و بأنها مفيده جداً لصحته. لقد قال في أحد المقابلات بأن المحلول قام بتحسين مشاكل صحيه عديده لديه، بأن آلام المفاصل لديه شفيت، لقد آمن بأن المحلول سحري في علاج كثير من المشكلات من ضمنها الجلديه، لم يعد يخشى حروق الجلد على بشرته الفاتحه جدا من الشمس و أنه لم يعد بالضروره أن يلبس نظارة شمسيه.

عاش بول نهايات أيامه وحيداً و تشرد نتيجه لظروف ماديه قاسه، صحياً أصيب بسرطان البروستاتا و توفي “الرجل الأزرق” في عمر 62 عاماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى