المناهج السعودية

دروس عامة

المصدر الصريح والمصدر المؤول والفرق بينهما في اللغة العربية

المصدر الصريح والمصدر المؤول والفرق بينهما في اللغة العربية

IMG 20220927 194142 496 19
المصدر الصريح والمصدر المؤول والفرق بينهما في اللغة العربية 3

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المصدر الصريح والمصدر المؤول والفرق بينهما

مقالات ذات صلة

المصدر الصريح
دلالة المصدر الزمنية:
1) يدل المصدر على ما يدل عليه فعله في الماضي والمضارع.
2) يفهم الزمن الذي يدل عليه المصدر من سياق الكلام والقرائن المرافقة له.
أمثلة:
كان انتصار فريقنا متوقعا. (دل على الماضي والقرينة هي كان)
يجب عليك الخروج الآن. (دل على الحاضر والقرينة هي الآن)
تسعدني مرافقتك في رحلتك غدا. (دل على المستقبل والقرينة هي غدا)
3) قد لا يدل المضارع على زمن معين إذا دل على الاستمرار إذا دل على أمر معتاد أو حكمة أو قاعدة علمية.
مثال: الاحتفال بالمولد النبوي فيه عبر.غليان الماء يقتل الجراثيم.في التأني السلامة.
4) قد لا يدل المصدر على زمن معين ولا يتطلب ما يطلبه الفعل من عناصر الجملة الأساسية والمتممة.
مثال: العدل أساس الملك.
عمل المصدر:
1ـ ينوب المصدر عن الفعل فيؤدي معناه ويعمل عمله.
2 ـ يحتاج المصدر :
ـ إلى فاعل فقط إذا كان فعله لازما.
ـ وإلى فاعل ومفعول به إذا كان فعله متعديا لمفعول واحد.
ـ وإلى فاعل ومفعولين إذا كان فعله متعديا لمفعولين.
3ـ قد يحذف الفاعل أو المفعول به إذا كان مفهوما من سياق الكلام.
مثال:ممارسة الرياضة مفيدة. (فاعل الممارسة لم يذكر)
حرَّم الإسلام القتلَ. (فاعل القتل لم يذكر)
المصدر يحتاج إلى فاعل فقط:
1ـ يكون فاعل المصدر مضافا إليه مجرورا.مثال:خروج التلاميذ منظم.
التلاميذ: فاعل في المعنى ومضاف إليه في الإعراب.
2 ـ ويكون الفاعل ضميرا مستتر إذا كان نكرة نائبا عن فعله.مثال: صبرا يا رجل .(اصبر).
صبرا:مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت.
التقدير: اصبر صبرا يا رجل.
المصدر يحتاج إلى فاعل ومفعول به:
يكون فاعل المصدر مضافا إليه مجرورا ويكون المفعول به :
1- مفعولا به منصوبا . مثال:خدمتك الوطنَ واجب عليك.
الوطن:مفعول به للمصدر (خدمة) منصوب أما الفاعل (كاف المخاطب) فقد جر بالإضافة.
2 ـ أو اسما مجرورا باللام. مثال:خدمتك للوطنواجب عليك.
3 ـ أو مضافا إليه مجرورا إذا لم يذكر الفاعل.مثال:مطالعة الكتبِ فيها متعة.
المصدر يحتاج إلى فاعل ومفعولين:
1 ـ يكون الفاعل مضافا إليه مجرورا أما المفعولان فينصبان.
مثال: إن منحك الفقيرَ مالاً يخفف عنه بعض المعاناة.
الفقير:مفعول به أولا منصوب
مالا:مفعول به ثان منصوب
المفعولان نصبهما المصدر (منْح) لأن فعله متعد لمفعولين أما الفاعل (كاف المخاطب) فقد جر بالإضافة.
2 ـ وإذا لم يذكر الفاعل يجر المفعول الأول على أنه مضاف إليه وينصب الثاني على أنه مفعول به.
مثال:يجب إعطاء الفقراءِ الزكاةَ.
تنبيه: يعمل المصدر عمل فعله بشرطين:
1ـ أن ينوب عن فعله المحذوف.
2 ـ أو يصح تعويضه بأن وفعل دال على الماضي أو المستقبل أو ما وفعل دال على الحاضر.
مثال: أعجبني إتقانك عملَك . أعجبني أن أتقنتعملَك . يعجبني أن تتقن عملَك .
سقيك العطشانَ ماءً من أعمال الخير. أن تسقيَ العطشانَ ماءً من أعمال الخير.
تنبيهات:
1ـ مثلما يحتاج المصدر إلى مفعول به يحتاج إلى متمم من المتممات كالمفعول المطلق والمفعول لأجله والمفعول فيه ….
أمثلة:
ـ إن ضربك الولدَ ضرباً مبرحا ممنوع. (مفعول مطلق)
ـ تأييدك مساندةً لي معروف لا أنساه. (مفعول لأجله)
ـ زيارتك لي اليومَ أسعدتني. (مفعول فيه)
ـ أفزعني خروج الطفل مسرعا. (حال)
ـ زيادة الإنتاج قنطارا كانت متوقعة.
2ـ إذا تعدى المصدر إلى مفعول به فإنه يتعدى بنفس حرف الجر الذي يتعدى به فعله.
مثال:إنصاتك للإمام واجب.أن تنصت للإمام واجب.
3ـ إذا كان المصدر تمييزا وفعله متعديا لمفعول به فإن مفعوله يجر باللام.
مثال: الجزائر تنتج البترول. الجزائر أكثر إنتاجاللبترول من القمح.
4ـ إذا كان المصدر تمييزا وفعله متعديا لمفعوله بحرف فإن مفعوله يجر بنفس الحرف.
مثال: احرص على تنظيم الوقت.كن أكثر حرصاعلى تنظيم الوقت.
5ـ إذا كان المصدر مفعولا لأجله وفعله متعديا لمفعول به فإن مفعوله يجر باللام أو بالإضافة.
مثال:أفعل الخير ابتغاءً لرضا الله. أفعل الخير ابتغاءَ رضا الله.
6ـ إذا كان المصدر تمييزا وفعله متعديا لمفعوله بحرف فإن مفعوله يجر بنفس الحرف.
مثال:رغبت في مساعدتك.قصدتك رغبة في مساعدتك.

……………

المصدر المؤول:
هو تركيب لغوي يتكون:
أولا:من حرف مصدري (أنْ،لو،كي،ما) وفعل على النحو التالي:
– حرف مصدري وفعل له فاعل،مثال:يجب أن تخرج.
– أو من حرف مصدري وفعل له فاعل ومفعول به،مثال:أود لو أزور المريض.
– أو من حرف مصدري وفعل مبني للمجهول له نائب فاعل،مثال:ينبغي أن يُعاقب المذنب.
– أومن حرف مصدري وفعل مبني للمجهول له نائب فاعل ومفعول به،مثال:سعيت جاهدا كي يُمنح المتفوقُ جائزةً.
– أو من حرف مصدري والفعل دام له اسمه وخبره،مثال:لن أشرب الخمرمادمت حيا.
ثانيا:من حرف مصدري (أنَّ) واسمها وخبرها،مثال:ألاحظ أنَّ العمل منظم.
تنبيهات:
1) المصدر المؤول سمي كذلك لأنه يمكن تعويضه بمصدر صريح،مثال:أريد أن أخرج/أريدالخروج.
2) المصدر المؤول له محل من الإعراب حسب موقعه من الجملة وهو نفس إعراب المصدر الصريح الذي عوَّضه.
3) لكي نعرف موقع المصدر المؤول من الإعراب يكفي أن نعوضه بمصدره الصريح ونتعرف على إعرابه
تعويض المصدر المؤول بالمصدر الصريح:
1) إذا كان الحرف المصدري هو (أنْ أو لو) فإننا نحذفه ونعوض الفعل الذي بعده بمصدره الصريح،مثال: أتمنى لكأن تنجح/أتمنى لك النجاح.
2) إذا كان الحرف المصدري هو (ما) فإننا نحذفه ونأتي بدله بكلمة (مدة) ونعوض (دام) بمصدره الصريح ونحول خبر(دام) بمصدره الصريح،مثال:أبقى في المنزل مادمت مريضا/أبقى في المنزل مدة دوام مرضي.
3) إذا كان الحرف المصدري هو (كي) فإننا نحذفه ونعوض الفعل الذي بعدها بمصدره الصريح مقترنا باللام،مثال:جئت كي أساعدك/جئتلمساعدتك.
4) إذا كان الحرف المصدري مقترنا بلا النافية لدينا اختياران:
– نحذف (لا) ونستعمل كلمة (عدم) ونعوض الفعل الذي بعده إلى مصدره الصريح،مثال:ينبغي ألاَّ تغضب/ينبغيعدم الغضب.
– أو نبقي (لا) على أن تكون في بداية الجملة ونعوض الفعل الذي بعدها بمصدره الصريح،مثال:ينبغي ألاَّ تغضب/لا ينبغي الغضب.
5) إذا كان الحرف المصدري (أنَّ) نحذفه ونعوض خبرها بمصدره الصريح مضافا إلى اسم (إنَّ)،مثال: ألاحظ أنَّ العمل منظم/ألاحظ تنظيم العمل.
6) إذا لم نتمكن من تطبيق القاعدة 5 أعلاه كأنْ يكون خبر (أنَّ) شبه جملة نستعمل المصدر الصريح (وجود)،مثال:أتمنى أنك في الدار/أتمنى وجودك في الدار.

……………

ما هو الفرق بين المصدر الصريح والمصدر المؤول؟

الجواب:

أولا المصدر الصريح :
1) هو كلمة واحدة
2) لا يدل على زمن معين بنفسه إلا ذا ذكرت معه قرينة تفيد ذلك.
3) يصح أن يوُصف بنعت،مثال:خروج منظم
4) يؤكد فعله إذا ذكر وحده معه،مثال:نجح نجاحا. جرى جريا.
5) يبين نوع فعله إذا ذكر منعوتا أو مضافا،مثال:انطلق انطلاقا سريعا.انطلق انطلاق السهم.
6) يبين عدد فعله،مثال:دار دورتين.
ثانيا: المصدر المؤول:
1) هو أكثر من كلمة.
2) يدل على زمن معين.
3) لايصح أن يُوصف بنعت.
4) لا يستعمل للتوكيد.
5) لا يبين نوع فعله.
6) لايبين عدد فعله.
تنبيه:انطلاقا من هذه الفروق يمكنك أن تعرف متى تستعمل كلا منهما فإذا أردت التوكيد أو الوصف بالنعت أو بيان العدد أو النوع فاستعمل المصدر الصريح وإذا أردت بيان الزمن فاستعمل المصدر المؤول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى