المناهج السعودية

المقالات العامة

لماذا الناس الأذكياء في كثير من الأحيان معزولون اجتماعيًّا؟

لماذا الناس الأذكياء في كثير من الأحيان معزولون اجتماعيًّا؟

لماذا الناس الأذكياء في كثير من الأحيان معزولون اجتماعيًّا؟

لماذا الناس الأذكياء في كثير من الأحيان معزولون اجتماعيًّا؟

كلما زاد ذكاء الشخص زادت الفجوة بينه وبين غيره، ولأن الذكاء سهل التمييز من مجرد كلمات في لقاء إلى جلسة تفكير إلى اجتماع إلى مكالمة تليفون فالذكي يدرك بسرعة أنه ذكي، خاصة إذا جاءته تعليقات بهذا الخصوص ممن يتعاملون معه، فإذا أدرك أنه ذكي وقع في “فخ الذكاء” الذي يجعله يقفز إلى النتائج ولا ينتظر كي يكمل من يتحدث معه كلامه، مما يضايق الناس، هذا من جهة، من جهة أخرى فهو لا يتحمل الشرح الكثير ويعتبره -أحيانا- إهانة لذكائه، شيئا فشيئا يشعر بعدم القدرة على التواصل مع من يتعبونه في ضرورة أن يشرح ما يقصده مرارا وتكرارا، ومع من لا يفهمونه على الرغم من كل شيء، ومع من يستمعون إلى أفكاره وآرائه وينفذون غيرها، فيجد نفسه مضطرا للانعزال، أو يكره الناس الحديث معه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى