اخبار العالم

جوائز الدكتور سليمان فقيه تصل لقيمة مليون ريال سعودي

جوائز الدكتور سليمان فقيه تصل لقيمة مليون ريال سعودي

جوائز الدكتور سليمان فقيه تصل لقيمة مليون ريال سعودي
جوائز الدكتور سليمان فقيه تصل لقيمة مليون ريال سعودي

تأسس مستشفى الدكتور سليمان فقيه الرائد في الرعاية الصحية في عام 1978 ليُكمل 45 عامًا من التميز والازدهار، نفخر بكوننا من أوائل المستشفيات الخاصة في المملكة العربية السعودية والرائدة في مجال الرعاية الطبية الثلاثية تحت إشراف فريق طبي متعدد التخصصات.

مبادرة جوائز الدكتور سليمان فقيه تصل لقيمة دعم بمبلغ مليون ريال سعودي في مسارات الأبحاث الطبية والابتكار والتثقيف الصحي والتعليم الطبي.

منذ إنشاء مستشفى الدكتور سليمان فقيه بجدة في عام 1978وحتى يومنا هذا، تحرص مجموعة فقيه الطبية على أن تكون منارة للعلاج الصحي المتقدم وتقديم أفضل الخدمات للمريض في بيئة صحية آمنة وبجودة عالية بوجود طاقم طبي على مستوى عال من الخبرة والكفاءة وتوفير بيئة أكاديمية وتدريبية عالية المستوى من خلال المراكز الأكاديمية التابعة للمستشفيات في جدة والرياض ودبي وكلية فقيه للعلوم الطبية لتقديم برامج البكالوريوس في التخصصات الطبية والصحية وبرامج الماجستير بالإضافة لبرامج البورد السعودي والزمالات الدقيقة في منظومة صحية تكاملية تهتم بالعلاج التخصصي والتعليم الطبي والبحث والابتكار.

ومن هذا المنطلق بادرت المجموعة خلال يوم تأسيس الوطن بالإعلان عن جوائز بقيمة مليون ريال سعودي من خلال تشكيل مجلس أمناء للجائزة بوجود أعضاء من مختلف القطاعات كوزارة التعليم ووزارة الصحة بالإضافة لتكوين لجان تنفيذية وعلمية للتأكد من كفاءة عملية التقييم من مختلف مناطق المملكة؛ حيث تتوزع قيمة دعم الجوائز في عدة مسارات لمجموعة مميزة من الممارسين الصحيين والباحثين والمبتكرين وصولًا لطلبة كليات الطب والعلوم الصحية وأطباء البورد السعودي ومدراء البرامج الأكاديمية.

تجدر الإشارة إلى أن تسليم الجوائز يتزامن مع حفل الافتتاح للمؤتمر السنوي لمجموعة فقيه الطبية والذي يعقد في فندق الريتز كارلتون بجدة وبحضور نخبة من العلماء والباحثين والممارسين الصحيين من المملكة والعالم للمشاركة بعدد 8 مؤتمرات علمية وتخصصية معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية.

وفيما يلي أسماء الفائزين بجائزة د. سليمان ⁧‫فقيه

الأول في مسار الأبحاث

‏د. نورة الحربي بقيمة 175000 مائة وخمس وسبعين ألف ريال سعودي.

والثاني في مسار الأبحاث

‏د. خالد السليمان بقيمة ٦٢٥٠٠ اثنين وستين ألف وخمسمائة ريال سعودي.

والثانية مكرر في مسار الأبحاث

‏د. سارة المزيدي بقيمة ٦٢٥٠٠ اثنين وستين ألفا وخمسمائة ريال سعودي.

والثالث في مسار الأبحاث

‏د. مي العلوي بقيمة ٣٧٥٠٠ سبعة وثلاثين ألفا وخمسمائة ريال سعودي.

والثالث في مسار الأبحاث

‏د. خالد الحبيب بقيمة ٣٧٥٠٠ سبعة وثلاثين ألفا وخمسمائة ريال سعودي.

الأول في مسار الابتكار

‏د. طارق الطخيص بقيمة ١٧٥٠٠٠ مائة وخمس وسبعين ألف ريال سعودي.

والثاني في مسار الابتكار

‏د. مها القحطاني بقيمة ١٢٥٠٠٠ مائة وخمس وعشرين ألف ريال سعودي.

والثالث في مسار الابتكار

‏د. خالد المالكي بقيمة ٧٥٠٠٠ خمس وسبعين ألف ريال سعودي.

الأول في جائزة د. سليمان فقيه للتثقيف الصحي

‏الطالب إياس فران بقيمة ٥٠٠٠٠ خمسين ألف ريال سعودي.

والثاني للتثقيف الصحي

‏الطالبة عُلا زهران بقيمة ٤٠٠٠٠ أربعين ألف ريال سعودي.

والثاث للتثقيف الصحي

‏الطالب محمد دويدري بقيمة ٣٠٠٠٠ ثلاثين ألف ريال سعودي.

والرابع للتثقيف الصحي

‏الطالبة نوف المطرفي بقيمة ٢٠٠٠٠ عشرين ألف ريال سعودي.

والخامس في مجال للتثقيف الصحي

زر الذهاب إلى الأعلى