جديد الاخبار


العودة   منتديات الشبكة العربية العامة > المنتديات التعليمية > منتدى شؤون الطلاب العرب > المناهج السورية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-04-15, 09:42 AM   #1 (permalink)
الصورة الرمزية بحر الايمان
 
بحر الايمان has a reputation beyond reputeبحر الايمان has a reputation beyond reputeبحر الايمان has a reputation beyond reputeبحر الايمان has a reputation beyond reputeبحر الايمان has a reputation beyond reputeبحر الايمان has a reputation beyond reputeبحر الايمان has a reputation beyond reputeبحر الايمان has a reputation beyond reputeبحر الايمان has a reputation beyond reputeبحر الايمان has a reputation beyond reputeبحر الايمان has a reputation beyond repute بحر الايمان متواجد حالياً

المقدمة الطللية في القصيدة الجاهلية موضوع تعبير الصف العاشر المنهاج الجديد

تعبر ظاهرة الوقوف على الأطلال في العصر الجاهلي عن تعلّق العربي بوطنه وحبه أرضه وأهله .
هل بحثت عن أسباب تلك الظاهرة ، وصلتها بالبيئة الصحراوية ، وانعكاساتها في
القصيدة الجاهلية ؟
كيف نعبر أدبياً عن عناصر هذا الموضوع ؟
إليكم الموضوع الذي يعالج تلك العناصر بالشواهد المناسبة .
بالتوفيق
نص الموضوع : تعبر ظاهرة الوقوف على الأطلال في العصر الجاهلي عن تعلّق العربي بوطنه وحبه أرضه وأهله . اكتب موضوعاً أدبياً تبين فيه : أسباب تلك الظاهرة ، وصلتها بالبيئة الصحراوية ، وانعكاساتها في القصيدة الجاهلية .
.................................................. .........................
تعلّق الجاهلي منذ الأزل بأرضه ووطنه ، فالمكان لديه أخ وأب وصاحبة لا ينغّص عيشهم إلا الارتحال ، فتتأتى للمكان تلك الذكريات الجميلة التي نراها في مقدمات قصائده ، ويقف على الأطلال باكياً الماضي لعل دموعه تطفئ نيران الشوق والوجد .
فلو بحثنا عن أسباب الظاهرة الطللية لوجدنا أن الحنين إلى الماضي بكل تفاصيله هو عمادها ، فللشاعر ذكريات في المكان الذي كان يقيم فيه مع الأحبة ، وطبيعي أن يشتاق ويحن إلى كل مكان نزلوا فيه ثم رحلوا عنه . إنه استجابة طبيعية لأحاسيسه وخواطره النفسية وتفاعله مع بيئته الصحراوية . يقول زهير :
أمِنْ أمِّ أوفَى دِمنَة لمْ تكلَّم ... بحومانةِ الدَّرَّاجِ فالمتثلَّم ِ
كما أن الطلل بوصفه وطناً ومكاناً وأرضاً يدفع الشاعر للتعريف به من جهة ، وبسكانه الأمجاد من جهة اخرى ، فهو يتعلق بأرضه ويقدرها ويحبها ويخلص لها ويتمنى البقاء فيها ، مما يدفعه إلى حب سكانها والإخلاص لهم والوفاء لذكراهم . وهنا تأتي مطالع قصائده إبداعاً متأثراً بالمكان ومظاهره ، وبالماضي وأهله . إنه الطلل الذي يسمو في نفسه بما يحمله من مدلولات الحب والوفاء . يقول امرؤ القيس
قِفا نَبكِ مِن ذِكرى حَبيبٍ وَمَنزِلِ بِسِقطِ اللِوى بَينَ الدَخولِ فَحَومَلِ
وليس بغريب أن تتصل هذه الظاهرة بالبيئة الصحراوية ، فالطلل وطن الشاعر الذي يحرص عليه ويحدده تحديداً دقيقاً ، أما البيئة فتمده بروافد تبعاً لمسميات أمكنتها التي أودعها خلاصة ذكرياته ، فنحن نرى كثرة الأماكن عند سكان البادية دليلاً على كثرة حلّهم وترحالهم ، لأنهم يسعون وراء الكلأ والماء ، فلا يستقرون ولا يهدؤون ، وعندئذ تتحول الديار العامرة إلى طلل مقفر تغمره الرمال وتسرح فيه أسراب الحيوانات الوحشية ، يقول زهير :
بِها العَيـنُ وَالأَرآمُ يَمشيـنَ خِلفَـةً وَأَطلاؤُها يَنهَضنَ مِن كُلِّ مَجثِمِ
تبصّر خليليْ هل ترى من ظعائنَ تحمّلنَ بالعلياء من فوق جُرثمِ
ومن الطبيعي أن تنعكس الظاهرة الطللية في قصائدهم عامة ، فهي تصف أولاً حالة من حالات الدمار ،لأنها ارتبطت بالحياة العربية عموماً القائمة على الترحال الدائم الذي يخلف وراءه الطلل المندثر ، و تصف ثانياً خروجهم من حالة الدمار إلى حالة التوازن ، لأن الأحاسيس التي تملكها القلق والخوف من الموت لا بد أن تنجلي وتكشف عن رؤيا جديدة لحياة جديدة تنبض بالأمل والسعادة . يقول زهير :
وَقَفتُ بِها مِن بَعدِ عِشرينَ حِجَّةً فَـلَأيـاً عَرَفـتُ الدارَ بَعدَ التَوَهُّـمِ
فلمّا عرفت الدار قلتُ لربعها ألا انعم صباحاً أيها الربع واسلمِ
إلا أن النقاد أشاروا إلى أن هذه المضامين بدءاً من المعاناة النفسية وانتهاء بالتجربة الإنسانية يمكن أن يحولها الشاعر – فنياً - إلى مقدمة تمكّنه من الولوج إلى رحاب قصيدته ، فما إن ينتهي حتى يبدأ بوصف الظعائن ورحلات الصيد ، أو يصف ناقته وصفاً تفصيلياً ليصل بعدها إلى الغرض الرئيسي من القصيدة . لذا كان لا بد لكل قصيدة وقتها أن تضع قناعاً فنياً يتخذه الشعراء ستاراً لأغراضهم الأدبية ، واستجابة لحاجتهم الإبداعية ، ومدعاة لإخراج مواهبهم الشعرية .
وهكذا رأينا أن الشعراء الجاهليين استفتحوا قصائدهم بمقدمات طللية ارتبطت بماضيهم وببيئتهم الصحراوية ، وحملت في ثناياها همومهم وأفراحهم وأحزانهم وخوفهم من المستقبل ، فكانت القصيدة الجاهلية صورة صادقة عن حياة الإنسان العربي قبل الإسلام

التوقيع:
مواقع شبكة العربية العامة نتشرف بزيارتكم


اللهم اني أشتاق لسماع اخبارهم عسى ان يكونو بخير يارب










  رد مع اقتباس
قديم 2012-05-27, 11:59 PM   #2 (permalink)
الصورة الرمزية خالدالطيب
 
خالدالطيب has a reputation beyond reputeخالدالطيب has a reputation beyond reputeخالدالطيب has a reputation beyond reputeخالدالطيب has a reputation beyond reputeخالدالطيب has a reputation beyond reputeخالدالطيب has a reputation beyond reputeخالدالطيب has a reputation beyond reputeخالدالطيب has a reputation beyond reputeخالدالطيب has a reputation beyond reputeخالدالطيب has a reputation beyond reputeخالدالطيب has a reputation beyond repute خالدالطيب غير متواجد حالياً

يعطيكى الف عاافيه على المجهود الراااائع

التوقيع:
[

الزائر رقم

لمواضيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
،


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القصيدة الجاهلية بحر الايمان عظماء الشعر والشعراء 5 2012-10-29 07:25 PM
موضوع تعبير عن الانسان البشر بحر الايمان منتدى شؤون الطلاب العرب 1 2012-07-06 08:04 PM
موضوع تعبير عن الحيوانات المفترسة بحر الايمان منتدى شؤون الطلاب العرب 1 2012-07-06 08:03 PM
كيف تكتب موضوع تعبير مميز؟ سيد الكلمات منتدى شؤون الطلاب العرب 2 2011-01-12 06:36 PM
هذه القصيدة للشاعرة ردينة الفيلالي بعنوان (( البطاقة الشخصية )) عاشق مصر منتدى الشعرالعربي 4 2010-04-22 04:46 PM


الساعة الآن 04:42 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1