• ×

01:14 صباحًا , الإثنين 25 مايو 2015

اسرائيل تتهم ايران بتطوير صواريخ عابرة للقارات

إسرائيل تقول أن ايران تستثمر المليارات لتطوير صواريخ عابرة للقارات!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تعتقد إسرائيل أن إيران ستمتلك في غضون فترة تتراوح بين عامين وثلاثة أعوام صواريخ عابرة للقارات قادرة على إصابة أهداف في الولايات المتحدة. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها وزير إسرائيلي بهدف إثارة الاهتمام تجاه للخطر الذي تعتقد إسرائيل أن إيران النووية ستشكله للعالم. ويقدر محللون الآن أن المدى الأبعد للصواريخ الإيرانية يبلغ حوالي 2400 كيلومتر وقادر على الوصول إلى إسرائيل عدوة إيران اللدود وأيضا إلى أوروبا. ولكن إسرائيل حريصة أيضا على إقناع أي حلفاء لا يشاركونها آراءها بخصوص الخطر الذي تشكله إيران بانالقنابل النووية الايرانية ستهدد الغرب كذلك.

وجاء تقييم يوفال شتاينتز وزير المالية الإسرائيلي في مقابلة أجرتها معه شبكة (سي.إن.بي.سي) ويتماشى مع تقرير لوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" أزيحت عنه السرية في عام 2010 قدر أن إيران قد تكون قادرة على إنتاج صاروخ يصل مداه إلى الولايات المتحدة بحلول عام 2015. وقال شتاينتز وهو رئيس سابق للجنة الشؤون الخارجية والدفاع بالكنيست (البرلمان الإسرائيلي) إن الإيرانيين "يعملون الآن ويستثمرون قدرا كبيرا من مليارات الدولارات لتطوير صواريخ عابرة للقارات".وأضاف في المقابلة التي أجريت باللغة الإنجليزية: "نقدر أنه سيكون في استطاعتهم في فترة تتراوح بين عامين إلى ثلاثة أعوام امتلاك أول صواريخ عابرة للقارات قادرة على الوصول إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة. وعليه فإن هدفهم هو أن يوجهوا تهديدا نوويا مباشرا لأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية".

وتراقب أجهزة المخابرات الإسرائيلية عن كثب إيران التي يرى الإسرائيليون أن برنامجها النووي يشكل تهديدا مميتا. ويعتقد على نطاق واسع أن هذه الأجهزة وراء سلسلة من الاغتيالات التي طالت علماء نوويين إيرانيين. وإسرائيل لديها أيضا أقمار صناعية للتجسس. وتزامنت تصريحات الوزير الإسرائيلي مع جهود أمريكية مكثفة لإقناع الزعماء الإسرائيليين بأنه لا يزال هناك متسع من الوقت للدبلوماسية لإبعاد إيران عن إنتاج أسلحة نووية ومخاوف متزايدة من أن إسرائيل قد تشن هجوما استباقيا على إيران.

وقبل ثلاثة أسابيع قال موشيه يعلون نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن إيران كانت تعمل على تطوير صاروخ قادر على ضرب الولايات المتحدة في قاعدة عسكرية هزها انفجار أسفر عن مقتل 17 جنديا إيرانيا في نوفمبر تشرين الثاني الماضي. وأضاف يعلون الذي يشغل منصب وزير الشؤون الإستراتيجية أن القاعدة هي منشأة للبحوث والتطوير حيث تستعد إيران لانتاج او تطوير صاروخ يصل مداه إلى عشرة آلاف كيلومتر.
بواسطة : admin
 0  0  496
التعليقات ( 0 )